• Instagram - Grey Circle
  • Twitter - Grey Circle
Riyadh, Saudi Arabia

ترجمة الشعر النبطي: حداء البدو من الصحراء إلى العالم

October 2, 2017

 

 يا ذيب يا طارد الهيف    أطرد هبوب الشمالِ

عينْت عَلْيا وأبو زيد    أهل القصور العوالي

 

شعراء أُمّيون، وقصائد غير مكتوبة، بلهجات محليه صعبة، محصورة في المناطق التي كُتبت فيها، ومترجمون أعاجم .. وعلى هذا كله وجد الشعر النبطي أو العامي طريقه خارج لغته إلى العالم.

لا يمكن تعيين الوقت الذي نشأ فيه الشعر النبطي على وجه التحديد، لكنّ أول ذِكْر له في المراجع العربية كان في كتب ابن خلدون. وأقدم ما يروى في الشعر الشعبي أبياتٌ على لسان عليا - حبيبةِ أبي زيد الهلالي - في القرن السابع الهجري. أما أقدم ما دُوّن منه فهو لشعراء عاشوا في القرن العاشر والحادي عشر الهجري. وقد قام الشعر الشعبي بدور مهم في الثقافة العربية خاصة في جزيرة العرب، فقد كان الوسيلة التي استخدمها سكان الجزيرة لنقل الأخبار والتعبير عن آرائهم وتوثيق الأحداث المهمة في حياتهم في مجتمعاتٍ انشرت فيها الأميّة وغابت عنها الكتابة. فكانت القصائد صورة للحياة في جزيرة العرب، وكنز ثقافي لما لم يُدوّن من العادات والتقاليد والوقائع التاريخية في تلك المناطق. وهذا ما أثار اهتمام المستشرقين ودفعهم لنقله ودراسته.

بدأت ترجمة الشعر النبطي في النصف الأول من القرن التاسع عشر الميلادي، وكان الفنلندي جورج أوغست والين من أوائل المستشرقين الذين اهتموا بلهجات جزيرة العرب، فترجم قصائد جمعها في الجوف عام 1845 منها قصيدة ابن عدوان المشهورة في رثاء زوجته. وفي عام 1938، نشر المستشرق السويسري جوهن جاكوب هيس كتابه "من بدو قلب جزيرة العرب: حكايات وأغاني وأخلاق وعادات". في حين ترجم الويس موسيل  ثمانيَ قصائد في الوقت التي خالط فيها البدو من سنه 1908 إلى 1914م، منها قصيدة الشاعر ابن سبيل التي "يقول في مطلعها:                   

                             يا عين وين احبابك اللي تودين        اللي ليا جو منزلـ[ـن] ربّعو به

بالإضافة الى عدد كبير من الأهازيج والأشعار التي ضمنها كتبه ودراساته عن شمال الجزيرة والحجاز.

لكن ديوان الشعر النبطي للغوي السويسري ألبرت سوسين يعد أول ديوان شعر نبطي يطبع في العالم ضمن ثلاثة مجلدات في حوالي (800) صفحة احتوت (112) قصيدة مع شروحها ودراسات لغوية لها وترجمةٍ للرواة والشعراء وبعض الشخصيّات والأحداث الواردة.

وما يزال لدى الشعر الشعبي الكثير ليقدمه للأدب العالمي إذا ما أعطي الفرصة ووُجد المترجم الشغوف القادر على نقل جماليات هذا الأدب الذي يقول عنه جورج والين "أدب البادية الشعري الذي لا ينضب ولا يجارى في ثرائه وجودته". 

 

 

المرجع:

فهرست الشعر النبطي - سعد الصويان

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

زوايا المدونة
أحدث المقالات
Please reload

الإرشيف
Please reload

تابعنا
  • Twitter Basic Square