• Instagram - Grey Circle
  • Twitter - Grey Circle
Riyadh, Saudi Arabia

6 نصائح سحرية للطلاب المقبلين على الترجمة!

 بدأ عام دراسي وولد معه جيل جديد من المترجمين. ويستطيع كل طالب أن يحقق النجاح في الترجمة بخطوات بسيطة. أتذكرُ، عندما بدأتُ دراستي للماجستير في الترجمة، أني كنت أعاني من مصطلحات مثل التعريب والنص المصدر والنص الهدف وتوجه النص المصدر وتوجه النص الهدف واللغة المصدر واللغة الهدف وهكذا، والأسوأ أن بعض الكتب كان تشير إلى هذه المفاهيم باختصارات بسيطة مثل SL و TT وغيرهما.

 

وتطلب الأمر مني بعض الوقت كي أفهم وأتعود هذه المصطلحات، لذا فأنا اليوم أكتب هذا المقال لأساعد المستجدين الذين يعانون مثلما كنت أعاني في بداياتي.

اليوم أشارك طلاب الترجمة نصائحي لأساعدهم ليبدأوا:

1- تعلم المصطلح الصحيح. ألقِ نظرة على معجمي: المعجم الأساسي للترجمة وحمل نسخة PDF من الملف إن كنت محتاجا إليه، سوف توفر لك بعض الوقت.

2- تعرف على تقنيات الترجمة الأكثر استخداما، إن لم تكن تعرفها من قبل، سوف تبدأ قريبا بتعلم بعض تقنيات الترجمة. وهنا بعض المدونات التي ستساعدك:

- تقنية الترجمة 1: الكلمات المستعارة.

- تقنية الترجمة 2: المراجعة

-تقنية الترجمة 3: كيف تترجم الأمثال؟

3- أبدأ بالتفكير في تخصصك، سواء كنت تدرس البكالوريوس أو تكمل الدراسات العليا. ويجب عليك أن تفكر هل تتخصص أو لا، وفي أي مجال. وهذا موضوع مثير للجدل، لأن العديد من المترجمين يقترحون أن تكون، على الأقل في البداية، مترجما عاما. أنا شخصيا لا أتفق معهم، وأقترح عليك التفكير في وقت مبكر جدا في المجال الذي تريد أن تتخصص فيه. ويمكنك أن تجد بعضًا من إيجابيات التخصص وسلبياته في هذه المقالات. وسوف تجد أيضا بعض التقنيات لاختيار التخصص ومقابلات مع المترجمين المتخصصين في مجالات مختلفة مثل التقنية والقانونية والتسويق:

4- اكسب بعض الخبرة العملية في أقرب وقت ممكن، أقترح عليك أن تكتسب بعض الخبرة في وقت مبكر. هذه حقيقة محزنة ولكن كل أرباب الأعمال يهمهم أن تكون ذا خبرة، ولن يعطيك أحد منهم فرصة لتكتسبها إلا إذا كنت موافقا على العمل دون مقابل لأشهر عدة، وليس هذا ما أتمناه لك، لذا فاقتراحي أن تبدأ بسرعة لتكتسب بعض الخبرة بعدة طرق، مثلًا:

  •  اعرض على أصدقائك ترجمة الملفات مجانا.

  •  ترجم مقاطع فيديو TED.

  •  ترجم لمنظمات مثل Global Voices والتي تقبل المتطوعين.

  • اطلب من جامعتك أن تكلّفك بعض الأعمال. فعلتُ ذلك عندما كنت طالبا مع طلاب فصلي، فقد ترجمنا نشرة لأحد أقسام الجامعة.

  • طور مهاراتك في الكتابة: تعلم كيف تطور كتابتك لأن هذا سيساعدك في الترجمة وإنتاج نصوص مكتوبة سليمة.

5- أبدأ بالتفكير في ما إذا كنت تريد أن تصبح مترجمًا مستقلًا أم لا. وهذا طريق طويل وشاق، فهو سيتطلب منك أن تتخلى عن راحتك كثيرًا وأن تتعلم الكثير من الأشياء الجديدة وأن تكون استباقيًا. ولكن إذا فعلت ذلك على الوجه المطلوب فسوف تستمتع. وأبدأ بحضور بعض الدورات وأقرأ بعض المقالات والكتب:

 

6- تعلم كيف تكتب سيرة ذاتية رائعة، إذا كنت لا تريد العمل مترجما مستقلا فعليك أن تتعلم كيف تكتب سيرة ذاتية تناسبك كمترجم، وما الشيء الذي يبحث عن أي مدير مشروع يريد أن يتعاون مع مترجم وقتا قصيرا، أو يتعاون مع مترجم يعمل من المنزل. استمع إلى مقابلة أليخاندرا فيلانويفا، وهو مدير مشروع، ويعطي بعض النصائح عن كيفية كتابة سيرة ذاتية جذابة.

آخر نصيحة أود أن أشاركك إياها أن تتعلم بذاتك. ستعلمك الجامعة أشياء معينة ولكن ستتعلم أسرع بكثير إذا قرأت مدونات للترجمة ومواقع جمعيات المترجمين وإذا ناقشت متخصصين أو شاركت في ندوات وحوارات ومناقشات على لينكد ان وغيره. قد تتغير حياتك إذا أصبحت شخصا استباقيا ومتعلما بذاتك وسوف تجعل رحلتك أكثر متعة.  

 

النص الأصلي

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

زوايا المدونة
أحدث المقالات
Please reload

الإرشيف
Please reload

تابعنا
  • Twitter Basic Square