• Instagram - Grey Circle
  • Twitter - Grey Circle
Riyadh, Saudi Arabia

تسعير الترجمة

April 4, 2019

 كيف يمكنني وضع تسعيرة مناسبة لترجمتي دون أن أبخس عملي حقه، أو أخسر عملائي؟ كثيرًا ما يتردد هذا السؤال في أوساط المترجمين، ولا سيما المبتدئين منهم. إن تسعيرة الترجمة تختلف بحسب مجالها سواء كانت تحريرية، أو شفوية، أو سمعية بصرية. كما أنها تختلف إذا كان مقدم الخدمة مترجمًا حرًا، أو مكتب ترجمة، أو غير ذلك.

     إذن، كيف يمكننا وضع التسعيرة المناسبة لكل من هذه المجالات، وهل هناك أسعار ثابتة لكل واحد منها؟

     عندما تبدأ العمل في مجال الترجمة ينبغي أن تضع في عين الاعتبار أنك لست مترجمًا فقط، بل صاحب عمل عليك أن تبحث وتفهم كيف يعمل السوق. وتذكر أن أسعارك تعكس خبرتك وجودة عملك. كما يجب على المترجمين المبتدئين في هذا المجال أن يفهموا أن هناك خيطًا رفيعًا بين تقديم سعر تنافسي وبين بخس الأسعار، الذي من شأنه أن يؤثر في كفاءة العمل.

     يذكر الأستاذ وافي الثقفي في حسابه على منصة تويتر، أن المقياس المتعارف عليه عادة في تسعير خدمات الترجمة هو عدد الكلمات، لأنه أدق، فالصفحة التي تحتوي على 200 إلى 250 كلمة مقياس الصفحة الواحدة. فهناك صفحات تُكتب بالبنط الصغير، فتعادل الصفحة الواحدة نحو أربع صفحات. كما أن الزيادة خاضعة لعوامل مختلفة منها صعوبة النص، والتخصص، ووقت التسليم، والخدمات الأخرى، إضافة إلى أن الترجمة إلى الإنجليزية أعلى سعرًا.

     وقد وضع موقع بروز Proz جدولًا منظمًا يُسعر فيه الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى شتى اللغات. فعلى سبيل المثال يبلغ معدل التسعيرة الرسمية للكلمة من الإنجليزية إلى اللغة العربية 0.10 دولارا، وأقله 0.08 دولارا، أما بالساعة فيبلغ معدل التسعيرة الرسمية 31.76 دولارا، وأقلها 23.95 دولارا.

     وفي دولة الإمارات العربية المتحدة وضعت مؤسسة التواصل للترجمة القانونية تسعيرة لترجمة العقود من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية تبلغ 60 درهمًا، وهو ما يعادل 0.07 درهمًا للكلمة الواحدة، أما ترجمة العقود من اللغة الإنجليزية إلى العربية فهو 65 درهمًا للصفحة الواحدة، وهذا يعادل 0.08 درهمًا للكلمة. 

 

وتخضع تسعيرة الترجمة لعوامل عدة أهمها:

  •  دراسة متطلبات مشروع الترجمة. إذ يجب عليك فهم المشروع ومتطلباته.

  •  نوع المحتوى، وخدمات اللغة، والمهارات المطلوبة، والمهام الأخرى مثل التصميم والنشر، وغير ذلك.

  •  ومن ناحية اللغة، فكلما كانت اللغة شائعة الاستخدام قل السعر، وكلما ندرت زاد السعر.

  •  وقت تسليم المشروع، فالمشاريع المستعجلة تُكلف مبلغًا أكبر.

  •  تعرف على حجم المشروع، ما كم المحتوى المراد ترجمته؟ وهل يمكننا استخدام التقنية لمزيد من المرونة؟ فاستخدام برامج الترجمة، أو البرامج المساعدة في الترجمة يؤثر في سعرها أيضًا.

  •  الجهد المبذول في المراجعة والتدقيق.

  •  اعتبارات أخرى، فلكل مشروع اعتبارات خاصة، ومتطلبات محددة، فالترجمة الشفوية على سبيل المثال تحتاج إلى معرفة الوقت، وهناك التفريغ النصي الذي يخضع لجودة النص وزمنه، وهناك الترجمة بلغة الإشارة، وغير ذلك من الاعتبارات الأخرى.

 

      وذكرت الأستاذة إيمان الموسوي أن تحديد سعر الترجمة في السوق المحلي يخضع لعدة خطوات منها:

  •  البحث عن السعر المتعارف عليه للغات المختلفة، وعدد الكلمات، وحجم الصفحات حسب المتبع في ذات السوق. ويمكن للمترجم معرفة هذه الأمور بالتواصل مع مكاتب الترجمة المختلفة، ومع عدد من المترجمين الذين يعملون لحسابهم الخاص في السوق المحلي، أو في الأسواق الخارجية. كما يمكن للمترجم الذي يتمتع بعضوية هيئات، أو جمعيات الترجمة الاطلاع على قوائم أسعارها.

  •  يجب على المترجم وضع حد أدنى وأعلى لخدماته، لا يتنازل عنه مهما كلفه الأمر.

  •  الوقت المطلوب لإنجاز العمل إذ ربما يتطلب العمل ساعات طويلة، أو عملًا بالليل، أو خلال إجازات نهاية الأسبوع، وكل هذه الأمور التي تتطلب العمل في ساعات غير اعتيادية من شأنها زيادة سعر الترجمة. كما تنصح الأستاذة إيمان بعدم مجاراة العميل في إمكانية العمل خلال إجازة نهاية الأسبوع، أو الإجازات بنفس الأجر.

  •  في المملكة المتحدة يكون التسعير من ناحية المترجم المعتمد أكثر كلفة إذ يحتاج الشخص إلى مبالغ كبيرة ليصبح مترجمًا معتمدًا.

  •  التعامل مع عميل مباشر، أو عن طريق طرف ثالث يؤثر في سعر الترجمة. ففي هذه الحالة يجب أن يزيد سعر المترجم بنسبة 30%، فربما يدفع العميل 50% إلى 100% من السعر الذي سيتقاضاه المترجم لهذا الوسيط.

  •  مدى صعوبة النص، فكلما كان النص متخصصًا قل عدد المترجمين، وهذا يعني أن المترجم المتخصص يجب أن تكون تسعيرته أعلى من بقية المترجمين.

  •  سعر الترجمة يختلف بحسب المهمات المطلوبة، فالعمل الذي يقتصر على الترجمة يختلف عن العمل الذي يحتاج إلى تفريغ النص أي العمل على نسخة غير إلكترونية، ومن ثم الترجمة، وتنصح الأستاذة إيمان في هذه الحالة أن يكون التسعير بالساعة.

  •  ويمكن للمترجم تسعير ترجمته بالساعة، ولكن هذا يخضع لحجم المشروع، فكلما كبر حجم المشروع انخفض سعر الترجمة.

 

     وتذكر الأستاذة ايمان أن من أهم أسباب انخفاض أسعار الترجمة في سوق المملكة المتحدة:

  • محاولة المترجمين الجدد تقليص أسعارهم بهدف استقطاب العملاء، خاصة في ظل المنافسة مع المترجمين ذوي الخبرة.

  •  هواة الترجمة الذين لا يهمهم تقاضي مبلغ زهيد مقابل الاستمتاع بهواياتهم.

  • المكاتب الربحية التي لا يهمها الجودة في سبيل الحصول على المقابل المادي.

 

     وذكر الأستاذ طارق الشبيلي أن الترجمة التحريرية ليس لها تسعيرة محددة، إذ إن بعض المكاتب خفضت أسعارها بنسبة 30% تقريبًا لأنها أصبحت تتعاون مع مترجمين خارج السوق السعودي، فقلّت التكلفة عليهم. ويضيف الأستاذ طارق: مما لاحظته مؤخرًا أن سعر الصفحة في السوق يكلف من 60 إلى 80 ريال في أكثر من مكتب ترجمة. ومن ناحية المترجمين المستقلين، فهناك تفاوت كبير فيما بينهم من ناحية الأسعار، فمنهم من يترجم الصفحة الواحدة بـ 20 ريال، ومنهم من يصل سعره إلى 145 ريال للصفحة الواحدة.

 

     وفي مقال يعود لعام 2011، وضع اتحاد المترجمين العرب لائحةً لأسعار الترجمة في دول الخليج وبقية الدول العربية. وذكر المقال أن الترجمة تؤدي دورًا مهمًا في العالم، ولكنها لم تأخذ حقها في العالم العربي، على أن نشاطها التجاري يصل إلى عشرات المليارات سنويًا.

     وأشار في بيان له إلى أن سعر ترجمة الصفحة الواحدة (250 كلمة) يجب ألا يقل عن (20 دولارا) بأي حال. كما أن راتب المترجم يجب ألا يقل عن 3000 دولار شهريًا، إضافة إلى البدلات الأخرى في بلدان الخليج العربي، و1500 دولار في البلدان العربية الأخرى، مع أخذ سنوات الخبرة في عين الاعتبار.

 

     وذكرت كورين ميكاي في مقالها "ما المعدل المناسب لخدمات ترجمتك!" أنها دائماً ما تقول لطلابها إنها لا تستطيع إخبارهم ما المبلغ المناسب لخدماتهم، ولكنها تستطيع إرشادهم كيف يمكنهم تقدير خدماتهم في الترجمة. إذ يجب على المترجم أولاً معرفة مقدار ما يريد كسبه، ومعرفة نفقات عمله، ثم معرفة عدد الساعات التي يريد العمل بها. وبعد ذلك يمكنه تحويله إلى معدل لكل ساعة، كما أن معرفته بسرعته في الترجمة، سيؤدي إلى معرفة المعدل المستهدف لكل كلمة.

      وترى ميكاي أنه إذا قبل 100٪، أو حتى 95٪ من العملاء المحتملين أسعارك دون أي تفاوض، فهذا يعني أنه يمكنك زيادة تسعيرتك بالتأكيد. وأضافت أن الوقت المناسب للمترجم حتى يرفع أسعاره هو الوقت الذي يكون فيه مشغولًا للغاية، فإذا وافق العميل يمكنه قبول الترجمة، وإذا رفض فلديه ما يكفي من العمل.

وذكرت أن المترجم لا يبالغ في رفع أسعاره مع عملائه المعتادين، وإنما يرفع معدلات الترجمة قليلًا، ثم يقوم بالقفزة الكبيرة مع عملاء جدد.

      وقالت أيضا إن هناك الكثير من أعمال الترجمة الجيدة عالية الأجر. وهناك عملاء يبحثون عن مترجم مثلك، ولا يعرفون أين يعثرون عليك. لذلك فأنت المسؤول عن العثور عليهم. لكن الغالبية لا يفعلون ذلك، ويستمرون في قبول ما يصلهم عبر صندوق البريد، ويظلون يتذمرون بحجة أن بعض الناس لديهم كل الحظ في هذا المجال.

     أما تيس ويتي المترجمة المعروفة فتحدثت في مقالها بعنوان "كم من المال يجنيه المترجمون؟"، إذ رأت أن الترجمة سوق صعبة، خاصة عندما يتعامل المترجم مع العملاء الدوليين. وفي معظم الأحيان يحدد المترجمون أسعارهم بحسب المبلغ الذي يدفع لهم. فهم لا يريدون بخس أسعارهم. ولكنهم أيضًا لا يريدون طلب أسعار مرتفعة جدًا، والمخاطرة بخسارة نشاطهم.

     وأضافت: يجب أن يفهم المترجم شيئًا واحدًا: مقياس الأجور، ونوع الدفع هو اختياره. يمكنه اختيار الدفع لكل كلمة، أو لكل ساعة. كما يجب أن يقرر أيضًا هل يريد أن ينفرد بالعمل أو يكون جزءًا من شركة. وفي المتوسط، يمكن للمترجم أن يتقاضى 20 دولارًا في الساعة. ومع ذلك، فإن أكثر المترجمين خبرة يتقاضون 100 دولار في الساعة. فمتوسط الدخل السنوي للمترجم يتراوح بين 20000 دولار إلى 80000 دولار.

     وذكرت أن هناك ارتفاعًا مطردًا في أجور المترجمين التحريريين والفوريين منذ عام 2004، إذ زاد متوسط الراتب السنوي للمترجم بنسبة 30٪.

 

الترجمة السمعية البصرية

 

أشارت الأستاذة إيمان الموسوي في حديثها عن تسعيرة الترجمة لتسعيرة ترجمة المقاطع، وهي إحدى فروع الترجمة "السمعبصرية"، أو عملية تفريغ نص في مقاطع الترجمة. فترى أن أفضل الطرق هي التسعير باليوم، لأن ترجمة الفيديو تختلف باختلاف مدته، وقد يحتاج بعضها العمل من ثمان ساعات إلى اثنتي عشرة ساعة عمل، وهذا كله بحسب نوعية النص، والمادة المطروحة في المقطع، وخبرة المترجم في التعامل مع هذه المقاطع.

     وتضيف أنها لم تجد سعرًا محددًا لهذا النوع ولكنها ذكرت أن سعر ترجمة الفيديو لليوم الواحد يجب ألا يقل عن 132 دولار، ولا يزيد عن 264 دولارا في اليوم الواحد بحسب خبرة العاملين في ذات المجال.

     وذكرت مصادر أخرى أن آلية تسعير ترجمة المقاطع تكون بتجزئة العمل إلى ثلاثة أقسام، أولها ثمن تفريغ النص بالدقيقة، ويليه سعر ترجمة النص المفرغ بالكلمة، ومن ثم المزامنة، أو ضبط التوقيت، وكل جزئية لها سعر مستقل، وفي النهاية يجمع بعضها إلى بعض.

 

الترجمة الشفوية

 

ذكر الأستاذ فهد الهذلول أن الترجمة الشفوية في السوق السعودي لا يوجد لها أسعار ثابتة، وتحاول مكاتب الترجمة استيعاب الطلاب والطالبات. لكن هناك نوع من الاستغلال، فبعض المكاتب تستقطب الطلاب بناء على دورة تدريبية مجانية، أو برنامج تدريبي للترجمة الشفوية، لكنه بالمقابل يجني أرباحًا من العميل على هذه الترجمة، والنتيجة هي حصول الجهة التدريبية على مقابل مادي ولا يحصل المترجم الشفوي على شيء، وهو يعتقد أنه يبني، ويكتسب الخبرة. لكن من باب الإنصاف لم يكن ليحصل على هذه الخبرة، سواء بمقابل مادي أو مجانًا، لولا هذه البرامج التدريبية. ويصل ما تحصل عليه هذه المكاتب 800 أو1000 أو 2500 ريال بحسب العمل.

     ويحصل المترجمون ذوو الخبرة القليلة على مبلغ 500 ريال وربما وصل إلى 1500 ريال في مجال الترجمة التتابعية إذا كان محترفًا. أما ترجمة المؤتمرات فهناك انحدار كبير في السوق إذ كانت تصل إلى 2500 ريال في اليوم، وقد تصل إلى 3700 ريال في اليوم مع الجهات الحكومية، مثل مؤسسة مسك وغيرها، أي ما يعادل 1000 دولار تقريبًا في اليوم، لكن الاستعانة بمترجمين من جنسيات عربية أسهمت في تدني الأسعار، إذ يكتفي أحدهم بـ 700 ريال في لمؤتمر من الصباح إلى الليل، في حين يصل المبلغ الاعتيادي للمترجم صاحب الخبرة إذا تولى وحده ترجمة المؤتمر برمته 1500 إلى 2000 ريال.  

     وذكر موقع interpreters unlimited group أن خدمات المترجمين الفوريين عادة ما تستند على الوقت بحسب الدقيقة والساعة، وتُجدول، على سبيل المثال، معظم مواعيد الترجمة الفورية لتناسب جدول أعمال العميل اليومي أو الأسبوعي. وعادة ما تكون طلبات المترجمين الفوريين هي المواعيد والاجتماعات، وغيرها من المواقف التي يمكن قياسها بحسب الوقت. وتختلف معدلات الترجمة الفورية بناءً على نوع الخدمة إذا كانت حضورًا شخصيًا، أو ترجمة شفهية عبر الفيديو، أو الهاتف، أو اللغة، أو الموقع.

 

     وبحسب ما ذكره موقع mondoagit فإن معدلات الترجمة التتابعية في (المملكة المتحدة فقط) تصل إلى 275 باوند لمدة نصف يوم (أي ما يعادل 4 ساعات)، وتكلف 475 باوند ليوم كامل (وهو ما يعادل 8 ساعات). وتكلف الساعة الإضافية 90 باوند. وينطبق ذات الأمر تمامًا على الترجمة الفورية.

 

 

       وذكر موقع Small Business أن تسعيرة المترجمين الفوريين تكلف عادة من 50 إلى 145 دولارًا في الساعة. وعلى سبيل المثال، تقدم American Languages Services مترجمين فوريين بدءًا من 100 دولار في الساعة (أو 125 دولارًا للغة الإشارة)، ويحتاج الأمر إلى ساعتين كحد أدنى.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

المصـــــــــــــــــــــــــادر:

 

  1. https://www.youtube.com/watch?v=CGlAfmBPPD4&feature=share

  2. https://www.youtube.com/watch?v=crNQDUx8iRU&feature=share

  3. https://communicationdubai.com/ar/translation-price-list.php

  4. https://www.marketingtipsfortranslators.com/how-much-money-translators-make/

  5. https://www.k-international.com/blog/how-we-price-your-project/

  6. https://middle-east-online.com/%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D9%8A%D8%B6%D8%B9-%D9%84%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9-%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9-%D9%88%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%86

  7. https://smallbusiness.costhelper.com/interpreters.html

  8. http://www.mondoagit.co.uk/rates-interpreting/

  9. https://search.proz.com/employers/rates

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

زوايا المدونة
أحدث المقالات
Please reload

الإرشيف